الهوسبيس المتنقل

يقدم مشروع هوسبيس مصر الرعاية للمرضى الذين فى مراحلهم الأخيرة.ويعتبر المرضى الذين فى المراحل الأخيرة من المرض شريحة مهمشة ويهدف إلى دعم أسرهم أثناء وبعد رحيل المرضى. المرضى الذين فى المراحل الأخيرة من المرض يمثلوا شريحة مهمشة من المجتمع المصري لأنهم لا يعانون فقط من شدة المرض والألم، بل أيضاً من الخوف واليأس وفى إنتظار الموت.ولذلك فالهوسبيس ليس مجرد برنامج، بل هو مفهوم حياة وطريقة خاصة لقضاء الأيام الأخيرة بسلام.

يقوم هوسبيس مصر بتوفير خدمات لدعم المريض وعائلته / عائلتها. خدمات الهوسبيس يمكن أن تقدم في منزل المريض من خلال الهوسبيس المتنقل حيث يقوم فريق مدرب تدريباً جيداً بزيارة المرضى وأسرهم، أو تقدم داخل مبنى الهوسبيس الثابت وهي نفس أنواع الخدمات والدعم التى تقُدم في الهوسبيس المتنقل .

خدمات الهوسبيس المتنقل يتم تقديمها مجاناً للمرضى بغض النظر عن وضعهم الاجتماعي والاقتصادي, وتقدم في منزل المريض من قبل فريق العمل الميداني ويشمل: الأطباء والممرضين وأخصائيين نفسيين، وأطباء تخفيف الألم ومقدمي الرعايةى ريق المتطوعين. فريق هوسبيس مصر يتحرك فوراستقبال تقريرعن الحالة لتقييم حالة المريض وتحديد احتياجاته. ثم يضع الفريق خطة واضحة للمتابعة مع المريض وأسرته. يتم اختيار المتطوعيين لمصاحبة فريق العمل في خدمة المريض وفقاً لشخصية المريض ومايناسبه . وتستمر خدمات الدعم في هوسبيس مصر لفترة محددة مع أفراد الأسرة بعد وفاة المريض وتتمثل أنواع الدعم فى (دعم طبي–دعم تمريضى- دعم نفسى- دعم اجتماعي- دعم ترفيهي)

وتتمثل أنواع الدعم

الدعم الاجتماعي

يعاني المريض في أيامه الأخيرة من آلم بدني ونفسي شديد قد يظهر في شكل تغيرات في سلوكيات المريض مثل العنف السلبي و الشعور بالعزلة مما يزيد من آلامه النفسية والجسدية، والمهم هو الاستماع والتواجد مع المريض. يهتم فريق هوسبيس مصر بزيارة المريض مما يساهم في علاج شعوره بالعزلة والوحدة نتيجة تزايد أعبائه النفسية وآلامه الجسدية . فيشعر المريض أثناء الزيارات المنتظمة والتواصل المستمر معه ، أن هناك من يهتم به ويستمع له .

الدعم النفسي

يمر المريض فى أيامه الأخيرة بمراحل قاسية من أعراض المرض الشديد لفترات طويلة, الذى يفرض عليه مشاعر سلبية مما يدفعه للشعور بالاحباط و خيبة الامل . وقد يتطور الأمر إلي الدخول فى دائرة الاكتئاب.

بالإضافة الى أنه قد يعاني من حالة شديدة من الإرهاق الجسدي تجعله غير قادرعلى الحركة والقيام بالأنشطة اليومية بنفسه وقد يحتاج المريض فى أغلب الوقت إلى شخص يرعاه، مما يزيد من شعوره بالعجز وبأنه قد صار عبئا ثقيلاً على ذويه. وقد يشعر المريض بالوحدة والقلق ، ويكون في حالة خوف مستمرة من انتظار الموت في أى لحظة. وتمتد هذه المعاناة النفسية والعاطفية إلى جميع أفراد الأسرة ليغلب عليهم الشعور بالحزن والضيق .

يقدم فريق هوسبيس مصر الدعم النفسي للمريض ويستعين بمتخصصين وخبراء فى علم النفس من أصحاب الخبرة المؤهلين للتعامل مع تلك الحالات الخاصة ومع أسرة المريض إذا تتطلب الأمر ذلك .

قد لا يستوعب الأطفال الخسارة والحزن مثل البالغين. وقد يتعثر البعض في دراستهم أو قد تبدو عليهم أعراض نفسية عضوية مثل الحزن الشديد أو التقلبات المزاجية الشديدة ، لذا يضم فريق الهوسبيس متخصصين فى "علم نفس ليقدموا الرعاية والدعم لهؤلاء الأطفال

الدعم التمريضي

قد يحتاج المريض بمجرد خروجه من المستشفى إلى الرعاية التمريضية بمنزله على أن يكون فريق التمريض ذو كفاءة ومهارة وكذلك يتميز بالتعاطف و الالتزام.

يوفر فريق هوسبيس مصر أثناء زياراته الدورية للمريض فى بيته الرعاية التمريضية على أعلى مستوى وبالمجان والتي تقوم بتركيب كانيولات وتعليق محاليل وتضميد الجروح أو أى احتياج تمريضى يكون المريض فى حاجة اليه.

الدعم الترفيهي

احترام وتحقيق رغبات المريض وأمنياته لها الأولوية والأهمية لدى فريق هوسبيس مصر, يشارك فريق الهوسبيس المريض أثناء الزيارات المنزلية اهتماماته وهواياته مثل لعب الشطرنج أو الرسم، أو قضاء بعض الوقت خارج المنزل إذا سمحت حالة المريض الصحية أو قد يطلب الاستجمام يوما على شاطىء البحر، أو الاستمتاع برؤية منظر النيل وتناول المشروبات على الكورنيش. أو الخروج إلى حديقة للتمتع بالهواء الطلق. فريق الهوسبيس يعمل على تنظيم رحلات تتناسب مع أمنيات واحتياجات المريض لتلبية رغباته والتي غالباً ما تكون فى غاية البساطة ، ولكن تحقيقها له أثر ايجابى على نفسية المريض مما ينعكس على فريق هوسبيس مصر برضاء وفرح أكبر

الدعم الطبي

فريق الهوسبيس يضم أطباء من مختلف التخصصات ، ومنهم المتخصصون فى علاج وتخفيف الألم. ورغم أن المريض فى أيامه الأخيرة لا يتلقى العلاج بهدف الشفاء وإنما بهدف تخفيف الآلام وذلك لأن آلام المرض وأعراضه. قد تتطور فى شكل ظهور قرح الفراش مع طول مدة رقاده, وفقدان الشهية، وفقدان القدرة على التركيز، والإحساس بالإرهاق العام وضيق التنفس مع الشعور بآلام شديدة جدا. وأحياناً يكون الدعم فى شكل توفير أجهزة ومعدات طبية منها كرسى متحرك, مرتبة هوائية، إسطوانة أكسجين, سرير طبي وغيرها.

الدعم المادي

خلال رحلة العلاج الطويلة ينفق المريض كثير من المصروفات التي قد تفوق في كثير من الأحيان دخله مما يعرضه إلى عبء مادي كبيرقد يقلل من مستوى جودة الحياة. و كذلك يُستنزف مادياً من مصاريف الانتقال من وإلى المستشفى وهذا يؤثر بشكل سلبى على مستواه الإجتماعى الذي ينخفض تدريجياً

فريق هوسبيس مصر يقوم بتقييم الموقف بدقة من خلال تقديم دعم مادى محدود بطرق متنوعة التى تسهم بشكل كبير فى تحسين جودة الحياة للمريض فى أيامه الأخيرة. ومن أنواع الدعم:

  • دفع تكلفة الأطباء والتمريض
  • دفع تكلفة الأخصائيين النفسيين
  • شراء أدوية ومسكنات
  • شراء أجهزة ومستلزمات طبية للمريض مثل كرسي متحرك – مرتبة هوائية – سرير طبي – اسطوانات اكسجين
  • مصاريف انتقال المريض من والى المستشفى
  • سداد بعض ديون المريض
  • سداد بعض الفواتير المتأخرة

دعم مابعد الوفاة

فريق هوسبيس مصر لا يهتم فقط بدعم المريض فحسب ، وإنما تمتد خدماته لدعم أسرة المريض أيضا لأنهم يمرون مع المريض بنفس الظروف الصعبة ويحتاجون أيضا إلى الرعاية .
يقدم فريق الهوسبيس الدعم الأُسْرِيّ لمدة تتراوح بين ثلاثة أشهر وتصل إلى تسعة أشهر بعد وفاة المريض ، حتى تصبح الأسرة قادرة على مواجهة تحديات الحياة .
في حالة كون المريض هو عائل الأسرة، يدرس فريق هوسبيس مصر إمكانية إدارة مشروع متناهي الصغر يحافظ على دخل ثابت للأسرة في المستقبل.
كما تعمل المؤسسة على توفير متطوعين لتقديم دعم ترفيهي للأطفال بصور مختلفة. وكذلك تعمل على التشبيك مع المنظمات الأخرى في نفس الحي التي تعيش فيه الأسرة التي يمكن أن تستمر في دعم الأسرة

أنواع أخرى من الدعم

فى بعض الأحيان يصبح فريق هوسبيس مصر بمثابة الأهل لدى المريض واسرته خاصة فى أصعب الظروف التى يمرون بها . يساعد فريق هوسبيس مصر المرضى وأسرهم على استكمال الوثائق الرسمية والأوراق الحكومية و المساعدة في استخراج معاش التضامن الاجتماعي.